استشهد 5 لاجئين فلسطينيين أمس السبت، جراء استمرار القصف والهجمات على مخيمات وتجمعات اللاجئين في سوريا. وأفادت (مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا) باستشهاد الشابين عبد الرحمن برو وإبراهيم طه وإصابة نحو 7 آخرين جراء قصف تعرضت له عدة مناطق في مخيم اليرموك للاجئين جنوب دمشق، فيما استشهد ثالث يُدعى محمد مناد من سكان المخيم جراء تعرضه للقنص في منطقة المليحة في ريف دمشق. وأعلن في مخيم اليرموك أيضا عن استشهاد اللاجئ خالد عمار متأثرا بجروحه التي أصيب بها جراء تفجير سيارة مفخخة أمام مسجد بلال الحبشي في حي عكرمة بحمص، أثناء خروج المصلين من صلاة الجمعة. واستشهد في مخيم درعا للاجئين جنوب سوريا، الطفل أنس ترعاني (11 عاما) جراء قصف بقذائف الهاون على حي الكاشف.