أعرب ضباط صهاينة في جيش الاحتلال عن قلقهم من احتمال تعرض جنودهم لعمليات خطف وتفجير قرب لبنان وسورية، ودعوا وزارة الحرب الى اتخاذ اجراءات لجرف النباتات والاعشاب في المنطقة الشمالية منعا لنصب كمائن. وذكر موقع "واللا" الصهيوني ان هؤلاء الضباط، بعثوا برسالة الى وزير الحرب موشيه يعالون وقيادة الجيش يشيرون فيها الى ان "حزب الله وتنظيمات اخرى يخططون لتنفيذ عمليات تفجير وخطف جنود عند سورية ولبنان، مستفيدين من كثافة النباتات والاعشاب في المنطقة التي تسهل التربص للجنود او التسلل لزرع عبوات ناسفة". وقال احد الضباط ان "طبيعة المنطقة قرب لبنان وسورية تعوق عمل الوحدات الصهيونية الاستكشافية المكلفة رصد الانشطة في الجانب الآخر، ما يعني ان تهديد العبوات الناسفة يتزايد، بعد استهداف دورية صهيونية قرب جنوب لبنان منتصف آذار (مارس)  الماضي اسفر عن إصابة اربعة جنود، واكتشاف عبوة ناسفة قرب الجولان المحتل ". وحذر الضباط الصهاينة من "نشوء وضع خطير في حال استمر اهمال المسؤولين المهنيين لانتشار النباتات والاعشاب عند الحدود".