وجه نفتالي بينيت وزير الاقتصاد الصهيوني وزعيم حزب البيت اليهودي، خلال لقاء اذاعي معه إهانة لشخص الرئيس الفلسطيني محمود عباس " ابو مازن " بالقول: " انه سيضمه لحزبه وسيطلب منه بعد ذلك اعداد القهوة "، وفقا لتعبيره.

وسأل الصحفي الصهيوني غالمان لفيسكين الوزير بينت ماذا سيحدثلو اجتمعت مع " أبو مازن " في غرفة مغلقة؟ فرد بينت بالقول: " سأضمه لحزب " البيت اليهودي "، وسأطلب منه إعداد فنجان قهوة لي ".

وأثارت أهانة بينت للرئيس عباس اعجاب الآلاف من الصهاينة الذين تداولوا المقطع الصوتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقال وزير الاقتصاد الصهيوني نفتالي بنيت بالامس إنه مستعد لرفع دعوى قضائية ضد الرئيس عباس بزعم مسؤوليته عن قتل صهاينة.

وأضاف بنيت في تصريحٍ نقلته الإذاعة العبرية العامة: " أنا مستعد لشراء تذكرة سفر إلى نيويورك لأقدم دعوى ضده في قتل الصهاينة ". وحمل بنيت الرئيس عباس المسؤولية عن " نسف " المفاوضات بسبب " رفضه الاعتراف بيهودية الكيان ".

وفي حديثٍ آخر لبنيت مع إذاعة جيش الاحتلال قال: " إننا نعدّ حاليا دعوى بشأن جرائم حرب ضد عباس لسببين، الأول يتعلق بتحويل الأموال يومياً إلى حماس التي تطلق الصواريخ على الكيان، والسبب الثاني هو تمويل المخربين والقتلة أنفسهم " في إشارة إلى دفع السلطة مخصصات للأسرى المحررين ".