انقسمت حركة فتح في غزة بعد كلمة عضو المجلس التشرعي والقيادي المفصول فى حركة فتح محمد دحلان التى وجه فيها كيل من الاتهامات للرئيس الفلسطيني محمود عباس بين قطبي الصراع في الحركة " دحلان وعباس "  وظهر ذالك جليا في مجالس اتحاد الطلبة فى الجامعة الفلسطينية والتى كان ابرزها جامعة الازهر المحسوبة على حركة فتح . جامعة الازهر شهدت  اشتباكات بدات بالهتاف ثم تحولت بالايدي بين انصار دحلان وانصار الرئيس الفلسطيني محمود عباس تبعت وقفة نظمها طلبة مؤيدون لابو مازن دعت اليها الشبيبة الفتحاوية الاطار الطلابي لفتح في جامعة الازهر .