استشهد الشاب فداء محيي الدين مجادلة (23 عامًا) من بلدة عتيل قضاء طولكرم شمال غرب الضفة الغربية المحتلة في إطلاق نار من قوات الاحتلال على مركبته قرب حاجز الكفريات جنوب المدنية. وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت النار على المواطن مجادلة بشكل مباشر وأصابته برصاصات في الصدر والرأس لدى مرور مركبته على الحاجز المكتظ بالمواطنين الذين يقطنون قرى الكفريات جنوب طولكرم صباحًا. وأوضح شهود عيان أن قوات الاحتلال لاحقت مركبة المواطن مجادلة عند محاولته تجنب الحاجز، ولاحقته سيارات لشرطة الاحتلال ودوريات عسكرية مما أدى إلى انقلاب مركبته في منطقة قريبة قرب عزبة شوفة القريبة من الحاجز. وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد مجادلة وشخصا آخر كان معه بالسيارة هو إبراهيم عدنان شكري (25 عامًا) في حين شوهدت سيارات إسعاف تابعة لنجمة داوود في المنطقة دون السماح لمركبات الهلال الأحمر بالوصول للمنطقة. وأشارت المصادر إلى أن سيارات الهلال الأحمر الفلسطيني تقف على مسافة قريبة من حاجز الكفريات الواقع قرب عزبة شوفة جنوب طولكرم ولم يسمح لها بالمرور حتى الآن.