وقد حل علي المؤتمر السيد الجعفري رئيس وزراء العراق السابق الذي توجه بالشكر الجزيل للجمهورية الايرانية علي هذا المؤتمر و اكد علي دور الصحوات الاسلامية في العالم الاسلامي و لابد ان تكون الحكومات تمثل شعوبها ومن شعوبها واكد علي انه لابد من السعي الدائم والحثيث لا تسرق هذه الثورات واستغلالها من قبل البعض لان البعض بسعون الي ايجاد التفرقه بين الشعوب.