طالبت الحكومة العراقية حكومة إقليم كردستان العراق بتسديد مبلغ قيمته ۱۱ مليار دولار لعدم تصدير الكمية المحددة من النفط في مشروع موازنة الإقليم العام الماضي والبالغة ۲۵۰ ألف برميل يوميا.

وأفادت تقارير بأن رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان برزاني من المقرر أن يبدأ زيارة اليوم إلى بغداد على رأس وفد حكومي لمناقشة موضوع تصدير نفط كردستان.

وقال الناطق الرسمي باسم حكومة كردستان سفين دزئي إنه في إطار مواصلة المباحثات الجارية من أجل التوصل إلى حلول لمعالجة أزمة الملف النفطي والميزانية سيتوجه نجيرفان برزاني إلى بغداد.

وبحسب مصادر مطلعة على جولتي المباحثات السابقتين بين حكومتي الإقليم والاتحادية، طالب الجانب العراقي نظيره الكردي أثناء المباحثات بسداد ۱۱ مليار دولار، باعتبار المبلغ دينا لبغداد على حكومة الإقليم التي كانت قد وافقت في مشروع قانون الموازنة العامة للإقليم لعام ۲۰۱۳ على تصدير ۲۵۰ ألف برميل من النفط يوميا، وتحويل عائداته إلى الخزينة العراقية.

لكن وبحسب الجانب العراقي، لم يقم الإقليم سوى بتصدير ۲۳ ألف برميل نفط يوميا.

وأشار وكيل وزارة المالية في حكومة كردستان رشيد طاهر إلى أن بغداد لم تدفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم، متسائلا كيف تتمكن الشركات من تصدير ۲۵۰ ألف برميل من النفط يوميا وهي لم تتسلم مستحقاتها.

وأوضحت مصادر صحفية أن أحد أسباب عدم تزويد بغداد لحكومة الإقليم بأجور الموظفين الحكوميين يعود إلى قرار من وزارة المالية الاتحادية للضغط على الإقليم لدفع المبلغ.