تراجع إنتاج النفط الخام في ليبيا إلى ۳۹۰ ألف برميل يوميا بانخفاض نحو سبعين ألف برميل يوميا عن الأسبوع الماضي، وذلك بسبب توقف جزئي للإمدادات من حقل الشرارة جراء احتجاجات.

وقال المتحدثباسم مؤسسة النفط محمد الحراري إن الإنتاج يبلغ حوالي ۳۹۰ ألف برميل يوميا من ٤٦۰ ألف برميل يوميا يوم الخميس الماضي.

وأوضح أن حقل الشرارة النفطي ينتج دون طاقته البالغة ۳٤۰ ألف برميل يوميا بسبب قيام محتجين بغلق جزئي لخط أنابيب قرب مدينة الزنتان غربي البلاد، ويمتد خط الأنابيب من الحقل إلى ميناء الزاوية.

وقال الحراري إن حقل الوفاء النفطي استأنف العمل بشكل طبيعي بعد أن أغلق محتجون يوم الأربعاء خطوط أنابيب الغاز والنفط الممتدة من الحقل الذي ينتج حوالي ثلاثين ألف برميل يوميا من المكثفات.

ولا تنشر مؤسسة النفط أرقام الصادرات في الفترة الأخيرة، لكنها تستخدم عادة نحو ۱٤۰ ألف برميل يوميا من إنتاج البلاد لتغذية مصفاتي التكرير في الزاوية وطبرق.

وتلجأ مجموعات مسلحة وثوار سابقون ورجال قبائل إلى غلق خطوط الأنابيب أو احتلال حقول النفط للضغط على الدولة لتلبية مطالب في وقت تحاول فيه ليبيا استعادة الاستقرار بعد نحو ثلاثسنوات من انتفاضة انتهت بالإطاحة بنظاممعمر القذافي.

وتتصاعد التوترات في ليبيا بشأن المؤتمر الوطني العام الانتقالي الذي انتهى تفويضه بشكل رسمي، لكنّ أعضاءه مددوه لتحقيق الاستقرار. وثمة خلافات بين الكتل السياسية داخل المؤتمر بشأن كيفية المضي قدما في التحول الديمقراطي.