تقول مصادر اعلامیة أن شيخ الفتنة يوسف القرضاوي لم يعد قادرا على خدمة جواسيس العصر في مشيخة قطر، فوضعه الصحي سيء وصعب، وعندما أعلن حكام المشيخة أن أقوال القرضاوي لا تمثل سياستهم، وتعهدوا قبل فترة …  الوعي نيوز_العالم: تقول مصادر خليجية أن شيخ الفتنة يوسف القرضاوي لم يعد قادرا على خدمة جواسيس العصر في مشيخة قطر، فوضعه الصحي سيء وصعب، وعندما أعلن حكام المشيخة أن أقوال القرضاوي لا تمثل سياستهم، وتعهدوا قبل فترة لحكام السعودية بوقف انتقاداته لنظام الرياض، كانوا يدركون أن القرضاوي يقترب من نهايته. وكشف مصدر  لـ (المنــار) نقلا عن مقربين من الديوان الأميري في الدوحة أن القرضاوي يخضع لرعاية طبية، بعد تدهور صحته ، وأنه نقل الى المستشفى الأميري، بعد أن فقد النطق تقريبا، ولم يعد متماسكا لاعصابه، وهو في لحظات حرجة، وهذا هو السبب وراء انقطاعه عن المسجد الذي اتخذ من منبره منبرا لاطلاق الفتاوى الداعية الى سفك الدماء في سوريا ومصر وغيرهما، وبالتالي، لم يعد أمام قادة المشيخة الا البحث عن شيخ ضال فاسد يسير على هدي شيخ الفتنة القرضاوي وقد يكون من تلامذته.