قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، إن "صبرنا أوشك على النفاد تجاه دولة قطر، ومصر تقدر الموقف تماما ولا داعي للقلق"، مشير إلى أن من يمس المصالح المصرية سيدفع الثمن ليس فقط في مصر لكن في المنطقة كلها. وأضاف "فهمي"، خلال لقائه في برنامج "هنا العاصمة"، الذي يذاع على فضائية "سي بي سي"، مساء السبت، أنه تحدث مع وزير الخارجية القطري منذ ثلاثة أسابيع حول الخلاف القائم، لافتا إلى أن قطر ترفض السيطرة على قناة الجزيرة. وتعليقا على التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي قال: إن "تركيا لن تعترف بأي رئيس تأتي به الانتخابات المقبلة في مصر"، قال "فهمي": "اعتراف أو عدم اعتراف أردوغان شيء لا يعنيني.. ما يعنيني هو الشعب المصري، لأنه هو من يمنح الشرعية أو يسحبها ولا يعنينا غيره.. وعدم الاعتراف من تركيا بترشح السيسي لا يستحق الرد". وتابع: "نرد على من يسيئ لمصر بالأفعال وليس بالألفاظ ومنهم تركيا"، موضحا أن "مصر أوقفت المناورات البحرية مع تركيا مع أول إساءة منها، كما أن أنقرة تأثرت اقتصاديا بعد الموقف المصري".