قال الموظف في مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو, والذي هو برتبة وزير في حكومة الاحتلال, أوفير أوكانوس, اليوم السبت, إنه لا يوجد مواجهة بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني؛ وإنما بكل تأكيد هناك خلافات رئيسية في الرأي, وفق تعبيره.

ووصف أوفير الانسحاب الصهيوني لحدود ۱۹٦۷ بالعمل الانتحاري, مضيفا: " إن انسحاب دولة الاحتلال إلى حدود ٦۷ تشبه إقدام شخص على الانتحار عبر إلقاء نفسه من على برج عزرائيل في تل أبيب, وهذا لم يكن أبدا سياسة حزب الليكود ولن تكون ".

ولم يستبعد أوفير اتفاق نتنياهو والرئيس الأمريكي باراك اوباما خلال لقائهم المرتقب الشهر المقبل على تمديد المفاوضات الفلسطينية الصهيونية عاما آخر.

يذكر أن أقوال الوزير الصهيوني أوفير جاءت خلال خطاب ألقاه في منتدى " السبت الثقافي ", الذي عقد اليوم في مدينة " رمات غان " المحتلة.