افاد مراسل قناة روسیا الیوم في العراق ان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي وصل اليوم السبت 15 فبراير/شباط الى محافظة الانبار للاطلاع على الاوضاع هناك ميدانيا. واجتمع هناك باعضاء الحكومة المحلية وشيوخ العشائر للاطلاع على احتياجات المحافظة. وتشهد مدينة الرمادي، المركز الاداري لمحافظة الانبار، ومدينة الفلوجة معارك بين القوات الحكومية المدعومة بابناء العشائر من جهة ومسلحين ينتمي معظمهم الى تنظيمي "داعش" و "القاعدة". وكان المالكي قد افصح في الاسبوع الماضي عن خطة تهدف الى دمج مقاتلي العشائر في الانبار الذين يقاتلون الى جانب القوات الحكومية، بشرطة المحافظة.