اتهم أمين العام تيار الوسط موفق الربيعي السعودية مسؤولية تعرض العراق ودول المنطقة الى الإرهاب ،داعيا الحكومة السعودية إلى اجتثاث أصحاب الفكر التكفيري ومروجيه. وقال الربيعي في بيان صحفي  ان “جميع المؤشرات والمعلومات الأمنية تؤكد ضلوع اطراف في السعودية في الإرهاب وإحداث العنف في العراق وبعض الدول في المنطقة مثل سوريا ومصر وكذلك اليمن”. واضاف الربيعي ان “على الحكومة السعودية ان تبدأ بخطوات جادة وفعالة لاجتثاث أصحاب الفكر التكفيري ومروجيه من أمراء وخطباء الدين وبعض المتنفذين في الأجهزة الأمنية السعودية”. وشدد الربيعي على ان “جميع الجماعات الإرهابية بطبيعة تنظيمها وفكرها التكفيري ترتد على داعميها ومموليها ولهذا فعلى السعودية عدم الانجرار وراء ميول بعض مشايخها ومفتيها ودرء الفتنة الطائفية في المنطقة وكذلك النهي عن عملية دعم الإرهاب بكافة صنوفه واللجوء إلى الحوار والعمل السياسي والدبلوماسي لإنهاء الخلافات مع نظرائها من الدول المجاورة وفتح القنوات السياسية مع دول المنطقة بدلا من إرسال المجاميع التكفيرية والسلاح والمال”. كما دعا الربيعي “دول المنطقة ومنها سوريا ومصر واليمن ولبنان وتركيا وايران الى تشكيل منظومة أمنية بالتعاون المشترك مع العراق لمواجهة الحملات الإرهابية وأصحاب الفكر المتطرف والتكفيري” مؤكدا ان ” العراق يفتح ذراعيه لكل من يرغب في مشاركته حربه ضد الإرهاب”.