يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس 23 يناير/كانون الثاني في موسكو نظيره الفلسطيني محمود عباس. ومن المقرر أن يلتقي عباس أيضا رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف. وكانت الدائرة الصحفية للكرملين قد ذكرت أنه "من المقرر أن تتطرق المباحثات إلى القضايا الملحة للتعاون الثنائي وأيضا قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك التسوية الشرق أوسطية". وجاء على موقع الحكومة الروسية أن مدفيديف سيبحث مع عباس الدفع بالتعاون الثنائي في الميدان التجاري الاقتصادي والمجالين الثقافي والإنساني.