اعتبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي الملقب بالشيخ، هجومه على الشعب المصرى والسلطة الحالية، أن “المصريين أصبحوا يساقون كالبهائم بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي”، مشيرا الى أن “الاستفتاء على الدستور باطل، لأنه تم في أجواء من القمع والقتل وما بني على باطل فهو باطل”، لافتا إلى أن “نتيجة الـ98% تذكرنا بعصر مبارك”. وأكد القرضاوي أن “الرئيس المعزول محمد مرسي تم انتخابة بطريقة ديمقراطية وبأغلبية قليلة، ولم يكن حكمه صحيحا مائة بالمائة، لكنه كان يسير على الطريق الصحيح ولم يأخذ فرصته في الحكم”، مشددا على أن “الصناديق لا تزيلها إلا صناديق مثلها وما حدث في مصر 3 يوليو “انقلاب عسكريا”.