صرح الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أن شابا قتل الجمعة 10 يناير/كانون الثاني خلال مواجهات بين قوات الأمن ومجموعة من الأشخاص هاجمت مركز بوشبكة الحدودي الواقع على الحدود التونسية الجزائرية. وقال العروي إن مجموعة من الأشخاص قدمت إلى مركز حرس الحدود بهدف النهب والسرقة والاعتداء على المركز ببنادق صيد وزجاجات حارقة. وأضاف أن المواجهات أسفرت عن إصابة أحد أفراد الأمن بجروح خطرة نتيجة "ضربة قوية" في الرأس أدت إلى نزيف دماغي، ما استدعى نقله إلى الجزائر لتلقي العلاج.