دعا تنظيم ما يسمى ب " الدولة الاسلامية في العراق والشام " المعروف اختصارا باسم " داعش " الثلاثاء سنة العراق الذين يقاتلون القوات الحكومية الى عدم القاء السلاح، في اشارة الى الاحداثالجارية في محافظة الانبار.
وقال المتحدثباسم التنظيم الشيخ ابو محمد العدناني في تسجيل صوتي نشر على مواقع تعني باخبار الجماعات الجهادية مساء " يا اهل السنة لقد حملتم السلاح مكرهين(…) فاياكم ان تضعوا السلاح فان تضعوه هذه المرة… لن تقوم لكم قائمة بعدها "(حسب قوله). وأشار العدناني الى ساحات الاعتصام السني في محافظة الانبار، والذي فضته القوات الحكومية قبل نحو اسبوع من دون مواجهات مع المتظاهرين، لتندلع بعدها اشتباكات بين الجيش ومسلحين في مدينتي الفلوجة والرمادي رافضين فض الاعتصام الذي استمر لعام. وخسرت القوات الامنية العراقية السبت الفلوجة(٦۰ كلم غرب بغداد) بعدما خرجت عن سيطرتها ووقعت في ايدي مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة، لتتحول من جديد الى معقل للمتمردين المتطرفين. كما سيطر المسلحون السنة الموالون لتنظيم القاعدة على اجزاء من مدينة الرمادي(۱۰۰ كلم غرب بغداد)، تمكنت القوات الحكومية مدعومة بمسلحي العشائر من استعادة بعض منها. وكانت العشائر السنية الموجودة في محافظة الانبار قد ساهمت في قتال " داعش " وطردها من المحافظة بمساندة قوات الجيش العراقي المتواجدة هناك.