اعلن المستشفى الذي يعالج فيه ارييل شارون الاثنين ان الوضع الصحي لرئيس الوزراء الفلسطین المحتلة الاسبق الذي ما زال في غيبوبة منذ ثمانية اعوام، شهد مزيدا من التدهور.وكان شارون دخل في غيبوبة منذ اصابته بجلطة دماغية في الرابع من كانون الثاني/يناير 2006. ويشهد وضعه الصحي تدهورا منذ الاول من كانون الثاني/يناير. واكد زئيف روتستين مدير المستشفى الذي يعالج فيه شارون في تل ابيب في تصريحات بثتها وسائل الاعلام الصهیونیة انه على الرغم من "استقرار" وظائف القلب، يستمر تدهور "الوظائف الحيوية" الاخرى مثل الكليتين والرئتين والكبد.واضاف ان "الخطر على حياته ازداد"، معتبرا ان "وضعه سيستمر في التراجع يوما بعد يوم ما لم تحدث معجزة".