قالت قناة " روسيا اليوم " ان ۲۵۰ مسلحا ينتمون للمعارضة السورية في منطقة برزة أقدموا على تسليم أنفسهم مع أسلحتهم لقوات الجيش السوري والدفاع الوطني التي تحاصر المنطقة منذ أكثر من سنة.

وأردفت القناة إن ذلك جاء إثر اتفاق بين المجموعات المسلحة والجيش السوري ونتيجة الوساطة التي قامت بها لجنة المصالحة الوطنية وعدد من وجهاء المنطقة.

ونقلت القناة عن مصدر ميداني في برزة أن الاستسلام نقطة بدء لأحداثقادمة تجري في الأيام القليلة المقبلة، حيثقال المصدر إن المسلحين التابعين للمعارضة سيقاتلون جبهة النصرة والعناصر الغريبة حسب وصفه، بالتعاون مع الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني.

وأفاد المصدر أن ورشات الصيانة بدأت بترميم طريق برزة – حاميش، وطريق برزة – مشفى تشرين، كما دخلت سيارات الإسعاف إلى المنطقة، للمرة الأولى منذ ۸ أشهر تقريبا.