استؤنفت فجر يوم 5 يناير/كانون الثاني في محافظة الأنبار غرب بغداد الاشتباكات بين مسلحي ما يسمى "الدولة الاسلامية في العراق والشام" ("داعش") وقوات الشرطة المدعومة بميليشيات العشائر المحلية. وتشير تقارير إعلامية إلى سقوط قتلى وجرحى في هذه الاشتباكات التي وصفت بـ"العنيفة". وأكد موقع "السومرية نيوز" الإخباري أن 4 عناصر من "داعش" قتلوا بقصف جوي شرقي الرمادي. وحسب آخر التقارير، فإن افرادالشرطة المحلية والعشائر فرضوا سيطرتهم على عدد من المناطق في داخل مركز محافظة الأنباء مدينة الرمادي، بما فيها شارعا الـعشرين والـستين وأحياء الضباط والأندلس والعادل والزراعة. أما مدينة الفلوجة الواقعة بين بغداد والرمادي فيسودها هدوء حذر بعد ما شهدت اشتباكات عنيفة أدت إلى سيطرة "داعش" على جزء كبير من المدينة.