عاد وزير الخارجية الاميركي جون كيري مرة اخرى الى فلسطين المحتلة بعد محطة في الاردن واخرى في السعودية تناولت عملية التسوية بين الكيان الاسرائيلي والسلطة الفلسطينية.
وكان كيري وصل الى الرياض قادما من عمان حيث التقى الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز في مزرعته الصحراوية. وقال كيري إن الطريق أصبح أكثر وضوحا والقرارات الصعبة المطلوبة اصبحت أكثر وضوحا للجميع ولكن الأمر يتطلب بعض الوقت.واعتبر كيري ان العناصر الاساسية للمشكلة مترابطة مثل الفسيفساء ولا يمكن فصلها، وقال إن كلا من هذه العناصر مترابط مع الآخر ومرتبط بالتنازلات التي يمكن ان يقدمها الطرف الآخر.