اعرب وزيرا خارجية ايران وتركيا عن اسفهما لتواصل النزاع في سوريا.وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في تصريح ادلى به في ختام لقاء مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في اسطنبول "كنا دعونا الى وقف المعارك ووقف اطلاق النار خلال لقائنا الاخير" في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في طهران "الا ان المعارك تكثفت".واضاف الوزير التركي "نحن مستعدون للقيام بكل ما هو ممكن لوقف حمام الدم والمأساة في سوريا". من جانبه حذر وزير الخارجية الإيراني من خطر الإرهاب والتطرف والتدخل الأجنبي في المنطقة، معتبراً هذا الخطر بأنه جاد في المنطقة.وكان ظريف قال في تصريح للصحفيين اليوم السبت في إسطنبول فور وصوله إليها "إن الإرهاب والتطرف والتنظيمات التكفيرية والتدخلات الأجنبية، تشكل خطراً ليس لإيران وتركيا فقط بل لجميع دول المنطقة أيضا". واعتبر وزير الخارجية الإيراني الهدف من زيارته إلی تركيا والتي جاءت تلبية لدعوة من نظيره التركي أحمد داود أوغلو، بأنه يأتي في مسار اللقاءات الثنائية والمشاورات بين مسؤولي البلدين إيران وتركيا؛ وأضاف أن: لنا علاقات طيبة مع تركيا ينبغي تطويرها.