صرح وزير العلاقات الدولية الصهيوني يوفال ستينيتز، اليوم الاحد، أن كيانه يرفض مقترحات الولايات المتحدة حول ضمان امن وادي الاردن، قائلاً إن "الأمن يجب ان يبقى بأيدينا" . أتى الموقف رداً على اقتراح أميركي يقضي بنشر قوة دولية او شرطة فلسطينية او وسائل تقنية، وفق الوزير الصهيوني.وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري صرح ، في اليوم الرابع من المحادثات بين الفلسطينيين والاسرائيليين، معتبراً أن خطة السلام ستكون "عادلة ومتوازنة" للجانبين."أستطيع أن أضمن لكل الاطراف ان الرئيس (باراك) أوباما وأنا شخصياً ملتزمان تقديم افكار عادلة ومتوازنة للجميع"، قال كيري. وكان وزير الخارجية الاميركي اعلن السبت حصول "تقدم" في المفاوضات، لكنه اقر في الوقت نفسه بانه يتعين القيام بمزيد من العمل.وقال كيري في ختام لقاء مطول مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية عصر السبت، هو الثاني في غضون 24 ساعة "لم نبلغ (الهدف) بعد لكننا نحرز تقدما". وتابع "انا واثق من ان المحادثات التي اجريناها في اليومين الماضيين قد تطرقت وربما حتى حلت بعض القضايا المعينة ووفرت فرصا جديدة لحل قضايا اخرى"، مضيفاً "بدأنا في التطرق الى اصعب العقبات".