قال مسؤولون ونشطاء إن تفجيرات استهدفت خطين رئيسيين لأنابيب الغاز في سوريا مساء الجمعة قرب دمشق ومدينة حمص بوسط البلاد مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن العاصمة والمحافظات المطلة على البحر المتوسط. وأظهر تسجيل فيديو لتفجير دمشق نشره نشطاء على الانترنت توهجا في الأفق خلف عدة مبان غير مضاءة.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن وزير النفط سليمان العباس قوله إنه تم إخماد الحرائق التي اندلعت بسبب التفجيرين وحمل المسؤولية لمقاتلي المعارضة الذين يسعون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد. وقالت الوكالة إن هجوم دمشق سبب حريقا هائلا وإن وزارة الكهرباء أفادت بانقطاع امدادات الغاز عن محطتي كهرباء في المنطقة مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي في أنحاء جنوب سوريا.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن الانفجار الثاني الذي وقع قرب بلدة تل كلخ شرقي حمص تسبب في حريق أمكنت رؤيته من الجانب اللبناني من الحدود. وقال عباس إن خط الأنابيب يمد محطة للكهرباء في مدينة بانياس على البحر المتوسط بالغاز. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا إن الكهرباء انقطعت في بانياس وطرطوس وأجزاء من حمص.

وتكررت الهجمات على خطوط أنابيب النفط والغاز خلال الصراع الذي بدأ منذ قرابة ثلاثة اعوام في سوريا. وقالت الوكالة إن خط أنايبب دمشق هوجم مرتين في النصف الثاني من ديسمبر كانون الأول.