اعلنت مصادر محلية في ريف ادلب أن مسلحي“دولة الإسلام في العراق والشام”(داعش) قاموا بتفخيخ وتفجير مقام قبة " ستي رحمة " زوجة النبي ايوب عليه السلام في قرية بلشون بجبل الزاوية بريف ادلب بحجة أنه " شرك بالله ".
وبحسب المصادر فان ”قبة المقام كان يستخدمها الاهالي للاحتماء بها من الأمطار أثناء قطافهم الزيتون.وكان مسلحو داعش، قاموا بقطع شجرة سنديان تاريخية يبلغ عمرها نحو 150 عاماً في بلدة أطمة بريف إدلب، بحجة أنها "تعبد من دون الله". کما أقدم عناصر قيل إنهم تابعون لداعش على تفجير جامع قرية الشيخ هلال في ريف حلب الشمالي، وذلك بحجة وجود قبر قديم للشيخ "هلال" داخل الجامع الذي سميت القرية باسمه كما يقول سكان القرية.ويعدّ جامع الشيخ هلال الجامع الوحيد في القرية الذي تقام فيه صلاة الجمعة والصلوات الخمس، والذي كان مركزاً تعليمياً لأبناء القرية، حيث كانت رابطة العلماء السوريين قد تكفلت برعاية معهد لتحفيظ القرآن في الجامع، وبلغ عدد الطلاب والطالبات المسجلين فيه قرابة المئة.