أعلن رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، الاربعاء، عن استعادة السيطرة على مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي من المتمردين التابعين لنائبه السابق رياك مشار، وذلك بالتزامن مع ورود أنباء تفيد بأن المتمردين سيطروا على مدينة ملكال الإستراتيجية عاصمة ولاية أعالي النيل الغنية بالنفط.

ونقلت صحيفة " سودان تريبيون " عن سلفاكير القول للصحفيين بمكتبه في جوبا " استردت القوات الموالية للحكومة بور وتعكف الآن على تطهيرها من أية قوات باقية هناك ". فيما أكدت " وكالة أنباء جنوب السودان " المستقلة أن المتمردين سيطروا على ملكال في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.

ووصفت الوكالة هذا التطور بأنه صفعة كبيرة لحكومة " كير " الذي لا يزال يخوض مواجهات على جبهتي ولايتي جونقلي والوحدة، وقال مصدر من القوات الموالية لمشار للوكالة إنهم يستعدون لإعلان حاكم جديد للولاية.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي قد قرر أمس إرسال ۵۵۰۰ جندي إضافي من قوات حفظ السلام؛ لتعزيز القوة البالغ قوامها ۷ آلاف جندي بالفعل في جنوب السودان.