لقي شخصان مصرعهم، الأربعاء، في مدينة عدن برصاص مسلحين يرجح أنهم من تنظيم القاعدة. وقال شهود عيان إن مسلحين يعتقد أنهما من القاعدة كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار على المواطن يحيى عبيد، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وأضافوا: " توجه المسلحين على الفور وقاما بقتل مواطن آخر يدعى محمد الحربي في نفس الحي "، مشيرين إلى تمكنهم من الفرار إلى جهة غير معلومة.

وشهدت مدينة عدن عمليات قتل مشابهة نسبت معظمها لمتشددين من تنظيم القاعدة. وكان الجيش اليمني دخل، الأحد، مدينة المكلا عاصمة حضرموت واستعاد السيطرة على المواقع والمقرات الأمنية، بينما وردت أنباء عن اشتباكات مع مسلحي الحراك الجنوبي.

وكان ۳ جنود قتلوا وأصيب اثنين آخرين، السبت، في اشتباكات مع مسلحين قبليين في إحدى النقاط العسكرية شرقي مدينة القطن بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.