تعتزم مجموعة «ايران خودرو» الصناعية على طرح بعض منتجاتها في السوق مزودة بمحركات الديزل بغية تنويع وقود منتجاتها وتلبية متطلبات أسواقها المحلية والتصديرية.    وقال المهندس زالي، المدير التنفيذي لشركة أبحاث المحركات التابعة لآيكو (ايبكو): إن مشروع تصميم وإنتاج محرك الديزل الوطني (EFD) قد بدأ قبل بضع سنين وبمساعدة الشركة الوطنية لتكرير وتوزيع المنتجات النفطية الايرانية، لافتاً إلى أنه من المزمع أن يدخل المحرك مرحلة الإنتاج التجاري خلال الثمانية أشهر القادمة. وتابع أنه حسب الخطة الاستراتيجية الخمسية للشركة سوف تصل حصة محركات الديزل المركبة على سيارات آيكو إلى 10% حتى عام 2016 حيث تصل عدد إنتاجها في ذلك العام إلى 100 ألف محرك سنوياً. وأضاف قائلا: انتهينا من المرحلة الأولى لتصميم المنتج وكذلك انتهينا من اختبارات الديمومة وغيرها من الاختبارات وتم إنتاج 22 وحدة من محرك الديزل الوطني. وأشار زالي إلى أنه تم تصميم وتشغيل خطوط إنتاج محرك الديزل الوطني على أيدي الخبراء المحليين قائلاً إن مشروع تجهيز خطوط تجميع محرك الديزل ومشروع تطبيق المحرك على السيارات المنتجة بالشركة يكونان حالياً قيد التنفيذ. وأشار إلى ميزات محرك الديزل الوطني بما فيها من خفض استهلاك الوقود بنسبة 30% وتقليل الملوثات المنبعثة من العادم بنسبة 40% ومتانة القطع والأجزاء وتقليل تكاليف الصيانة. وأضاف: وبما أن بعض قطع محرك الديزل الوطني مشتركة مع محرك EF7 وبما أنه بإمكانه استيفاء جميع شروط معايير يورو 5 للانبعاثات فللمحرك اهمية بالغة لدى الشركة من الناحية الاقتصادية والبيئية. وأردف اصلاني أنه سوف يتم تركيب المحرك على سيارات "سورن" كما وضعت الشركة في جدول أعمالها تركيبه على سيارات "سمند" وسائر منتجاتها بعد ان تم إجراء التعديلات اللازمة على علبة التروس والقطع الجانبية للمحرك. يشار الى ان محرك الديزل الوطني الذي تبلغ سعته 1.5 لتر والمزود بـ 16 صماماً وبالشاحن التوربيني، يولد قوة حصانية تصل 122 حصاناً عند 4000 دورة في الدقيقة وعزم دوران يبلغ 256 نيوتن/ متر مما يعطي السيارة قدرة على التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 10.4 ثوان، وعلاوة على ذلك يبلغ معدل استهلاكه للوقود 5.5 لترات في كل 100 كلم.