كشفت النائب عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف، اليوم الاربعاء، أن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي يقوم برد الدين لتركيا، لانها كانت وراء تنصيبه رئيساً للمجلس، فيما طالبته بتفسير زيارته الأخيرة الى انقرة. وقالت نصيف خلال تصريح اعلامي إن "من ولى النجيفي لرئاسة مجلس النواب هم الاتراك ضمن اتفاقات سياسية، وهو الان يقوم برد الدين لهم"، متهمةً اياه بانه "جعل من السلطة التشريعية ضعيفة وتسير وفق اجندة مبرمجة". وأضافت "نطالب رئيس السلطة التشريعية اسامة النجيفي ان يبين للشعب العراقي مضمون زيارته الأخيرة الى انقرة"، متسائلة "هل كانت زيارته تمثل شخص اسامة النجيفي ام رئيس مجلس النواب؟". وذكرت نصيف أن "أعضاء المجلس لديهم هواجس بان النجيفي لديه ولاء للاتراك من خلال عمله كرئيس مجلس النواب"، ماضية الى القول "لان هناك قرارات يتخذها النجيفي من خلال ارتباطه بتركيا".