قال ناشطون في سورية إن ثلاثة لاجئين فلسطينيين قتلوا خلال الساعات الأربع والعشرون الماضية، جراء استمرار القصف والهجمات على مخيمات وأحياء اللاجئين الفلسطينيين في سورية، ليرتفع عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين سقطوا منذ بدء النزاع إلى 1807. وأفادت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" في بيان صحفي، أن الشاب فراس موعد قد سقط جراء إصابته بالرصاص في منطقة زاهرة قرب مخيم اليرموك، فيما قتل الشاب محمد سويرح متأثرا بالقصف الذي طال مخيم اليرموك أمس الأول. كما أشارت إلى مقتل الشاب حسان حسان من سكان مخيم اليرموك، جراء تعرضه للتعذيب في أحد سجون الأمن السوري، حيث أنه يُعد من الفنانين المعروفين بالمخيم, وأنتج مؤخرا مجموعة من الفيديوهات القصيرة التي تسلط الضوء على معاناة أهالي مخيم اليرموك. وأشارت المجموعة إلى تعرض مخيم اليرموك لقصف عنيف طوال ساعات يوم أمس، فيما ما زال أهالي المخيم يعانون من الحصار الخانق الذي يفرضه الجيش النظامي لليوم 156 على التوالي والذي يمنع بموجبه إدخال المواد الغذائية والطبية والتدفئة والطحين ومستلزمات الحياة، وسط تحذيرات من كارثة إنسانية في كافة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين جراء استمرار الحصار عليها منذ أشهر.