أفرجت السلطات المصرية الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول، عن أكثر من 183 فلسطينيا قدموا من سورية، وتم إلقاء القبض عليهم أثناء محاولتهم الخروج من الأراضي المصرية عن طريق البحر بصورة غير شرعية. وأعلنت السفارة الفلسطينية في القاهرة في بيان لها، أنه تم الإفراج عن المحتجزين الذين كانوا في أقسام شرطة مديريتي أمن الإسكندرية والبحيرة. وتوجهت السفارة بشكرها للجهات المصرية المعنية على "سعيها الدؤوب وللجهود الحثيثة التي بذلت من أجل التخفيف عن معاناة الشعب الفلسطيني"، كما جاء في البيان.