أعلنت السلطات الليبية، الأحد، أن مدينة سبها تشهد انتشارا واسعا لقوى الأمن والجيش الليبي، في محاولة للمحافظة على الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية، أن هذه الوحدات " انطلقت بمختلف فرقها من أمام مقر منطقة سبها العسكرية في جولة شملت شوارع المدينة الدائرية والفرعية والرئيسية مروراً بالمواقع والأماكن التي سيتم التمركز فيها. "

ونقلت الوكالة على لسان آمر منطقة سبها العسكرية، محمد البوسيفي قوله: " إن هذا الانتشار جاء بناءً على تعليمات رئيس الأركان العامة لتامين مداخل ومخارج المدينة وأماكنها الحيوية والمحافظة على سلامة المواطنين وممتلكاتهم لتحقيق الأمن واستتبابه. "

وأوضح العقيد، أن الأماكن المستهدفة من الانتشار، هي كل الأماكن الحيوية التي منها، المصارف، والبوابات، ومفترقات الطرق، بالإضافة إلى تفتيش المركبات المخالفة والمعتمة التي تتجول بدون لوحات معدنية.