أعلنت المعارضة التايلندية انها لن توقف تظاهراتها امام مقر الحكومة حتى تحقيق كل مطالبها والمتمثلة في رحيل رئيسة الوزراء " ينجلوك شيناواترا ".

ويشارك حوالى ۱۰۰ الف شخص صباح اليوم الاثنين في المظاهرات التي تهدف الى اسقاط الحكومة التايلاندية بالرغم من اعلان رئيسة الحكومة عن اجراء انتخابات مبكرة، حسب تقديرات الشرطة.

وقال زعيم حركة الاحتجاج في تايلاند " سوتيب تاوجسوبان " إن الهدف ليس حل مجلس النواب بل رحيل الحكومة الحالية وان يتولى مجلس للشعب غير منتخب ادارة البلاد، تمهيدا لمرحلة جديدة. ويأتي موقف المعارضة هذا رغم اعلان رئيسة الحكومة مبادرة تقضي بحل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة بعد موافقة الملك.

وكان نواب المعارضة اعلنوا امس استقالتهم من البرلمان ما زاد من خطورة الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد