رفض الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الأربعاء توجيه أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله الاتهام للسعودية بتفجير السفارة الإيرانية في بيروت الشهر الماضي، مشددا على وجوب عدم إفساد العلاقات مع المملكة من خلال "توزيع التهم جزافا". وقال سليمان في كلمة خلال افتتاح مؤتمر (الحوار.. الحقيقة والديمقراطية) في منطقة جبيل شمال لبنان، إنه "لا يجوز إفساد العلاقات التاريخية مع السعودية عن طريق توجيه التهم إليها جزافاً"، مديناً أي "تدخل في سورية من أي طرف أتى لمناصرة فريق ضد آخر"!!. وشدد على "وجوب تحديد وجهة السلاح وكيفية الاستفادة من الطاقات لتطوير الوطن".