تحدّث أشخاص ينتمون لتنظيم “القاعدة”، لصحيفة “الأخبار” عن تحذيرات تلقّوها.. واستعادوا مراحل المواجهة مع حزب الله، متحدثين عن “جرّة كسرها حزب الله بدخوله المعركة في سوريا”. واستعرض أحد رجال القاعدة البارزين في مخيم عين الحلوة “محطّات ارتكبت فيها كل من إيران وحزب الله أخطاءً قاتلة” ورأى أنّ “هذه الأخطاء حوّلت بوصلة الصراع من صراع مع العدو اليهودي وداعمه الأميركي إلى مواجهة مفتوحة مع الشيعي”. مضيفاً: “بات الشيعي اليوم أولى بالذبح بعدما كان اليهودي كذلك”.. أمّا بشأن رسائل التحذير والتهديد التي تلقوها فيقول: “نحن هيهات منّا الذلّة وليس هم، إن أُجبرنا على الخروج فسنخرج محاربين لا أذلّاء”.