طلب قاضي التحقيق العسكري فادي صوان عقوبة الاعدام لتسعة اشخاص بينهم موقوفان في قضية ضبط سيارة شيروكي مفخخة في محلة المعمورة بالضاحية الجنوبية لبيروت وتفكيكها قبل تفجيرها بتاريخ 14/10/2013. وأصدر مذكرات القاء قبض في حقهم وسطر بلاغات بحث وتحر في حق اربعة اشخاص مجهولي باقي الهوية. وأحال الملف على الموقوفين الى المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة. والمتهمون هم: م.ن.إ قاصر( اوقف في 28/10/2013)، محمد صبح اوزامير تركي (اوقف في 25/10/2013.اما المتهمون الموقوفون غيابيا، فهم: أحمد عبد الله الاطرش، سامح محمود سلطان المعروف ب"سامح البريدي"، سامي احمد الاطراش الملقب ب "دادوح"، العراقي خبير المتفجرات عبد الله محمد القلعي الملقب ب "ابو عبد الله"، محمد ابراهيم الحجيري، ابراهيم قاسم الاطرش، السوري حسان محمد المعراوي الذي نفذت في حقه مذكرة التوقيف الغيابية وادخل السجن في 7/11/2013. اما المتهمون المجهولو باقي الهوية فهم: ابو مالك، بلال، ابو محمد امين، محمد امين.وجاء الاتهام سندا الى المواد 335 و549/201 عقوبات والمادتين 5 و 6 من قانون 11/1/1958 و72 اسلحة.