تدور اشتباكات على محوري الملولة والمنكوبين بعد استهداف وسيم الخطيب من منطقة المنكوبين في جبل محسن، وفق ما ذكر موقع قناة المنار.
ووفقا لآخر حصيلة فقد أوقعت الاشتباكات ٤ قتلى و۲۳ جريح بينهم اثنان من عناصر الجيش اللبناني، كما أفاد عن سماع إطلاق قذائف " ب ۷ " في محاور التماس. وكان الجيش اللبناني رفع جهوزيته وتوجه إلى محاور التوتر وأعطي أوامر بالرد على مصادر النيران. وعُطلت الحياة على شارع سورية في طرابلس بعد محاصرة ۳ مدارس بسبب أعمال القنص. وقد عمد الجيش اللبناني إلى إخلاء مدرسة لقمان الكائنة قرب جسر الملولة من التلامذة، وتامين انتقالهم الى اماكن امنة بعد تعرض محيط المدرسة الى رصاص قنص مكثف. ومن أسماء القتلى: عمر الحسواني وعبدالرحمن مصباح مرعب، ومحمود الشيخ الذي قضى نتيجة الهلع. أمام الجرحى فيُذكر منهم: عامير دندشي، من باب التبانة واصابته في اليد. وضاح دندشي، أُصيب بيده. جميل حميد، من باب التبانة واصيب بقدمه. عبد الرحمن خميس، اصابته في اليد. وسيم الخطيب اصيب في كلتا قدميه. نضال البزري اصابته طفيفة في الرأس. جنى عبدالصمد محمد، إصابتها في اليد. صباح عبدالقادر الحموي، اصابتها في الرجل. يوسف اليوسف، وهو عسكري في الجيش اللبناني أصيب بعينه. وتجددت أعمال القنص في طرابلس شمال لبنان، وطاولت الأوتوستراد الدولي في منطقة الزاهرية قرب براد البيسار، وصرفت معظم المدارس في المنطقة تلامذتها، خوفا من تطور الوضع الامني. هذا وتشهد شوارع طرابلس حالا من الفوضى بسبب اقفال المواطنين لمحالهم وصرف معظم المدارس والجامعات التلامذة