طلب الرئيس الأميركي باراك اوباما من بعض كبار المسؤولين في مجلس الشيوخ التريثقبل التصويت على حظر جديد ضد ايران. وقال اوباما إنه لا يعلم امكانية التوصل الى اتفاق مضيفا أن اي تعليق للحظر الدولي سيكون محدودا.
واشار اوباما الى أن جزءا من مئة مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة سيفرج عنه في حال التوصل الى اتفاق.وكان اوباما قد التقى المسؤولين الديمقراطيين والجمهوريين عن اربع لجان معنية بالحظر، هي الخارجية والدفاع والاستخبارات والمصارف، وطلب منهم اعطاء فرصة للمحادثات النووية بين ايران ومجموعة دول (5+1).