خفر السواحل اليوناني يضبط سفينة محملة بالأسلحة إلى سوريا وليبيا. أعلن خفر السواحل اليوناني عن ضبط سفينة محملة بكمية كبيرة من الأسلحة تردد أنها في طريقها إلى تركيا، لكن المرجح هو أن تكون وجهتها الحقيقية هي سوريا وليبيا.

وأفادت وسائل إعلام يونانية ان " خفر السواحل أوقفوا سفينة ترفع علم سيراليون وتحمل اسم " نور م " قرب جزر إيميا شرق بحر إيجه، وقد اقتيدت إلى جزيرة " سيمي " ومن ثم إلى جزيرة " رودوس " حيثستخضع لمزيد من التفتيش بعدما أظهر تفتيش أولي ان على متنها شحنة كبيرة من الأسلحة والمتفجرات ".

ولفتت إلى انّ " ما عثر عليه على متن السفينة هو ما لا يقل عن ۲۰ ألف رشاش " آي كاي ٤۷ ". ونقلت وكالة الأنباء اليونانية عن مصادر مطلعة ان " السفينة انطلقت من أوكرانيا ووجهتها المعلن عنها هي ميناء إسكندرون في تركيا، لكن معلومات تشير إلى ان السفينة متجهة إلى كل من ميناء طرطوس في سورية، وميناء طرابلس في ليبيا ".

 وأظهرت تحقيقات أولية ان" سفينة الشحن هذه سبق واستخدمت في تهريب المخدرات".