بثت قناة "الجزيرة" القطرية اليوم الجمعة تسجيلاً صوتياً لزعيم تنظيم "القاعدة" الإرهابي أيمن الظواهري، أعلن فيه إلغاء "الدولة الإسلامية في العراق والشام" ومواصلة عملها تحت مسمى "دولة العراق الإسلامية" خارج سورية وإبقاء نشاطها في العراق. وأكد الظواهري أن من يمثل تنظيم القاعدة في سورية، هي جبهة النصرة بقيادة "أبو محمد الجولاني"، مشيراً إلى أن الجولاني يبقى أميراً على الجبهة لعام كامل من تاريخ هذه التوجيهات. كما أكد الظواهري أن "أبو بكر البغدادي" هو فقط أمير "الدولة الإسلامية في العراق"، مؤكداً أنه يبقى أميراً عليها عاماً كاملاً، ثم يقدّم تقريرا إلى قيادة تنظيم القاعدة عن أدائه، ليُصار فيما بعد إلى تجديد الإمارة له، أو اختيار أمير آخر. يشار إلى أن محللين أعربوا عن اعتقادهم بأن هذا البيان يكشف عن مدى الاختلاف الكبير بين البغدادي والجولاني ما استدعى زعيم القاعدة إلى إصدار بين لحسم الخلاف ظاهريا بانتظار ما يتمخض عنه المستقبل!!.