قال المكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر، انه استقبل مجموعة من العصائب من ابناء محافظة بغداد منطقة الشعب "العائدين الى التيار الصدري". وقال بيان للمكتب إن السيد مقتدى الصدر "استقبل مجموعة من العصائب من ابناء محافظة بغداد منطقة الشعب بعد ان انكشفت لهم الحقيقة فقرروا العودة الى الطريق الحق والى احضان ابيهم الصدر المقدس"". وأضاف السيد الصدر "اكد انهم سيكونون كباقي اخوتهم من التيار الصدري لهم ما لهم وعليهم ما عليهم". وتاسست مجموعة عصائب اهل الحق عام 2004 كأحد الفصائل التابعة لجيش المهدي وكانوا الامريكان يطلقون عليها في بيناتهم المجاميع الخاصة وتولى قيادة المجموعة منذ تأسيسها قيس الخزعلي مع اخرين من التيار الصدري وبدأت الحركة منذ 2004 بالعمل بشكل منفرد . لكنها اعلنت رجوعها الى القيادة المركزية لجيش المهدي في منتصف عام 2005 ولكن مع بداية 2006 كانت الحركة تعمل بشكل اكثر استقلالية عن بقية سرايا جيش المهدي فيما بدأت بالعمل بشكل مستقل تماماً بعد اعلان تجميد جيش المهدي في 2008. وفي لقاء للسيد مقتدى الصدر مع جريدة الشرق الأوسط قال ان افراد هذه المجموعة "يأتون إلينا ويجلسون معنا ويعودون إلى صفوف التيار ويوحدونها، لا يوجد عصائب، بل يتركون العصائب ويعودون إلى التيار وينضمون إلينا إذا جاز التعبير، وما بقي من العصائب صارت أقرب للحكومة، ولنسمِّها ميليشيات مدعومة".