توقع وزير النفط بيجان زنغنة اليوم الاحد، أن يتم رفع الحظر المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية، و اكد ضرورة العمل لرفع هذا الحظر للاسراع في وتيرة التنمية في البلاد، موضحاً ان سياسة حكومة التدبير والامل تسعى لتحقيق هذه الاهداف.
و قال الوزير زنكنة إن الحظر أثبت انه يمكن ادارة البلاد من خلال تصدير مليون برميل نفط، مؤكدا انه وفي حال رفع الحظر المفروض على ايران فان العائدات النفطية ستزداد ب ۵٤. ۵ مليارد دولار سنويا. و تابع زنكنة بان نظرة حكومة التدبير والامل إلى العائدات النفطية تبشّر بانطلاق مرحلة جديدة، مضيفاً إنه يجب تحقيق التنمية المستدامة من خلال مساهمة القطاع الخاص. وحول مستقبل العرض والطلب في السوق النفطية، اعلن الوزير انه من المتوقع ان يرتفع الطلب على النفط على الرغم من الانكماش الاقتصادي الذي يسود بعض القطاعات الاقتصادية في العالم، مشيراً الى ان الطلب على النفط قد يزداد على المديين الطويل والمتوسط. وفي جانب آخر، من تصريحاته أشار زنكنة الى تحسن الظروف الدولية فيما يخص ايران، و أكد إنه لا شك بأن هذه الاجواء تساهم في ارتفاع انتاج الصادرات النفطية الايرانية بشكل ملحوظ. واضاف وزير النفط ان تلبية ارتفاع الطلب على النفط في السوق العالمية وتوفير ما تحتاجه الصناعة النفطية المحلية يسهم في زيادة الاستثمارات في القطاع النفطي الايراني.