قدم الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس شكوى إلى أمين عام المنظمة الدولية ضد الرئيس محمود عباس عقب تعزية الأخير باستشهاد شاب من حركة الجهاد الاسلامي في رام الله.

وأضاف المندوب الصهيوني، أن " الخطوات لبناء الثقة التي يقوم بها الفلسطينيون في اطار عملية التفاوض مع الاحتلال تتمثل باطلاق قذائف صاروخية وحفر الأنفاق وتوجيه رسالة تعزية الى عائلة شهيد ".

وجاء في الشكوى أن " رسالة عباس المذكورة ليست إلا آخر دليل على تصاعد مستوى التحريض الممارس ضد الاحتلال في الأراضي الفلسطينية وتربية الأجيال القادمة فيها على الكراهية ".