قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من باريس إنّه من الصعب تحديد موعد مؤتمر " جنيف۲ "، معتبراً أنّ الحرب ستتواصل في سوريا في حال أعيد انتخاب الأسد رئيساً عام ۲۰۱٤ وأن الرئيس السوري صمد حتى الآن بسبب دعم إيران وحزب الله له.
و اعتبر وزير الخارجية الأمريكي عقب تصريح الرئيس السوري لقناة الميادين أن الحرب ستتواصل في سوريا في حال أعيد انتخابه رئيساً عام ۲۰۱٤. و قال كيري انه " في حال اعتقد أنه(الأسد) سيسوّي المشاكل بترشّحه لإعادة انتخابه أقول له التالي: " اعتقد من الأكيد ان هذه الحرب لن تنتهي في حال بقي موجودا حيثهو الآن ". و اوضح كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري خالد العطية مساء امس الاثنين في باريس أن " الرئيس السوري بشار الأسد صمد إلى الآن بسبب دعم " حزب الله " و ايران له "، مضيفا بأنّ " هناك كارثة انسانية مرتقبة في سوريا اذا لم تحلّ الأزمة سياسيا ". و بالنسبة إلى مؤتمر " جنيف ۲ " اعتبر كيري انه " من الصعب تحديد موعد عقد مؤتمر " جنيف ۲ "، لافتا الى انه " تم الاتفاق خلال مؤتمر " جنيف ۱ " على تشكيل حكومة انتقالية، و الهدف من " جنيف ۲ " هو تطبيق اتفاق جنيف ۱ ". و حول دور إيران في المؤتمر قال كيري " اننا لسنا متأكدين من أن الدور الإيراني سيكون ايجابيا في مؤتمر جنيف - ۲ بما في ذلك دعم خطة الحكومة الانتقالية في سوريا ". و اكد انه " لم يحصل أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه سوريا "، معتبراً أنّ " عدم القيام بضربة عسكرية ضَمَن نزع سلاح الأسد الكيميائي ". كما ذكر انه " لا يوجد حلّ عسكري للأزمة في سوريا "، قائلاً في نفس الوقت " اننا نركّز على مساعدة المعارضة المعتدلة في سوريا ".