كشف "التيار السلفي الجهادي" في الأردن، عن ارتفاع عدد عناصره الذين يقاتلون في صفوف الجماعات المسلحة التكفيرية في سوريا الى الف مقاتل.
وقال القيادي البارز في التيار محمد الشلبي أن " عدد الأردنيين الذين يقاتلون في سورية تحت ألوية جبهة النصرة لأهل الشام ودولة العراق والشام الإسلامية " داعش " وأحرار الشام(جميعها جماعات مسلحة متطرفة وتكفيرية مرتبطة بالقاعدة) بلغ ۱۰۰۰ مقاتل بالتمام والكمال ". يذكر أن(داعش) تنظيم ارهابي مسلّح معظم مقاتليه من الاجانب ينتشر في العراق وفي سوريا ويسيطر على مناطق عدة في سوريا على وجه الخصوص، وأميرها الحالي هو أبو بكر البغدادي، الذي شكّل " الدولة الإسلامية في العراق " في ۱۵ تشرين الأول / أكتوبر ۲۰۰٦. و " جبهة النصرة لأهل الشام " هي منظمة سلفية جهادية متطرفة تضم مقاتلين سوريين وأجانب تم تشكيلها أواخر عام ۲۰۱۱ خلال الأزمة السورية، وزعيمها هو أبو محمد الجولاني. كما ان " أحرار الشام " هي من أكبر التنظيمات السلفية الجهادية في سورية.