حاولت مجموعة من المستوطنين اليوم الجمعة، اقتحام باحة المسجد الأقصى في القدس المحتلة.
ورفع المستوطنون علم الاحتلال الاسرائيلي خلال استعدادهم لاقتحام باحة الحرم القدسي. وهذه ليست المرة الاولى التي يحاول فيها مستوطنون اقتحام الأماكن المقدسة لتدنيسها بدعم من جنود الاحتلال في ظل حملة لتهويد مدينة القدس وطمس معالمها الدينية. يأتي ذلك في وقت أكدت تقارير تزايد وتيرة عمليات توسيع الاستيطان في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة بنسبة ۷۰ بالمئة في ورش البناء منذ بداية العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، وبناء أكثر من ألف وسبعمئة منزل خلال النصف الأول من السنة الجارية. في المقابل، قالت السلطة الفلسطينية إن الكيان الاسرائيلي يدمر عملية التسوية بمواصلته الاستيطان.