هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس, اليوم الاثنين, عبر صفحته الشخصية بفيس بوك, الشعب الفلسطيني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك, قائلا: أهنئكم وأبارك لكم حلول عيد الأضحى المبارك، ومن خلالكم أتوجه بأطيب التحيات والتمنيات لأبناء وبنات شعبنا الصابر الصامد، وأخص بالذكر عائلات شهدائنا الأبرار، وأسيراتنا وأسرانا البواسل وأقول لهم إنه لفرج قريب بإذن لله تعالى.

وأضاف عباس: " أدعو وإياكم المولى عز وجل أن تنتهي معاناة لاجئينا وخصوصا في سوريا الذين نبذل أقصى جهودنا للتخفيف عنهم، راجينه أن تنتهي هذه المأساة في سورية الشقيقة لما فيه مصلحة شعبها وأبناء شعبنا أيضا، الذين يتطلعون ويحلمون بأن نكرس سيادتنا على أرض دولتنا التي اعترف بها العالم في الأمم المتحدة العام الماضي ".

وأكمل بالقول: نحتفل بعيد الأضحى المبارك ونحن نردد جميعا أن عيدنا الأكبر بعودتنا في ظلال دولتنا الفلسطينية الحرة والمستقلة وعاصمتها قدسنا الشريف التي تحتضن أقصاها المبارك، أولى القبلتين وثالثالحرمين الشريفين، وكنيسة القيامة.

وتابع: " إن بعد العسر يسرا، إن بعد العسر يسرا إن شاء الله، وشعبنا الذي صنع معجزة الصمود في أصعب الأوقات أقرب اليوم ومن أي وقت مضى لإنجاز أهدافه ".

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن فجر الحرية آت والاحتلال حتما إلى زوال, مجدد التهاني والتبريكات للشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الأضحى المبارك.