قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس, موسى أبو مرزوق, إن النفق المكتشف من الجانب الصهيوني ذو تكلفة كبيرة من مال وجهد ودماء, وفق قوله.

وأضاف أبو مرزوق عبر صفحته الشخصية, " كل ذلك يهون مقابل الإفراج عن أسرانا الأبطال ", مؤكدا أنه لم يكن بالإمكان الإفراج عن المئات من الأسرى دون أنفاق أسر شاليت.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني قد أعلنت أمس الأحد تمكنها من العثور على نفق العين الثالثة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وفي سياق منفصل، عبر أبو مرزوق عن حزنه لغرق فلسطينيين قبالة السواحل الليبية، مؤكدا انهم كانوا قادمين من سوريا، " وقد سدت كل الطرق القانونية والانسانية أمامهم الا ركوب البحر ".