أكد الرئيس حسن روحاني أن الحكومة الايرانية ستصمد على الشعار الذي أطلقته بخصوص التعامل البناء مع العالم وذلك في كلمته التي القاها اليوم الاثنين لدي رعايته بدء العام الدراسي الجديد لطلبة جامعة طهران.
وأعرب الرئيس روحاني عن بالغ ارتياحه لحضوره بين الطلبة الجامعيين مشددا علي أن شعوره وهو بين هؤلاء الطلبة ليس باعتباره رئيسا للجمهورية بل انه طالب جامعي تخرج من هذه الجامعة في يوم من الايام. ودعا رئيس السلطة التنفيذية الي تخليد ذكري الامام الخميني طاب ثراه الذي حمل راية النهضة بوجه الظلم والتف حوله عدد من الانصار الاوفياء الذين سقطوا في تلك المرحلة العصيبة لينضج بعدهم جيل نهض بالمسؤولية الملقاة علي عاتقه ليحقق الاستقلال والحرية للشعب الايراني الكبير. وأشار الي تلاوة بيانين منفصلين للطلبة ووصفهما بالجميلين وذلك لأنهما كانا يحملان مفهومين مختلفين معتبرا اياه بأنهما من بركات الثورة الاسلامية التي جاءت بحرية التعبير وتعتبر مصدر فخر واعتزاز لجامعة طهران وكل الجامعات الايرانية حيثلم توجد مثل هذه الحرية في أي بلد من دول العالم. وأوضح رئيس الجمهورية أن الطالب الجامعي لايمارس نشاطه السياسي من منطلق حزب أو تيار بل انه ينظر الي الامور من زاوية المثقف والعالم بالشؤون السياسية والاجتماعية. وأكد الرئيس روحاني أن المام الطالب الجامعي بالقضايا السياسية يعتبر أمرا ضروريا حيثأن مهمة الجامعة الرئيسية اضافة الي توليد العلم والتقنية هي تربية كوادر خبيرة في الشؤون السياسية ليس لجمهورية ايران الاسلامية فحسب بل لدول المنطقة والعالم أيضا. وتطرق الي التوجيهات التي أدلي بها قائد الثورة الاسلامية بأن تطور العالم في الوقت الحاضر يمكن حصره في العلم والفكر ومفردة(knowledge is power). ودعا الي مشاركة الطلبة الجامعيين وابداء آرائهم في الشؤون السياسية وتوجيه النقد البناء للحكومة لتصحيح مسيرها وأدائها معتبرا كم الافواه من أهم السلبيات لدي الحكومات الاستبدادية التي تنتهج مثل هذه السياسة المقيتة.