دشّن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير يوم أمس الأحد ( 6 أكتوبر / تشرين الأول 2013 ) البرنامج الثوري تحت عنوان  «سأقررُ بالدمِّ مصيري». ورأى االائتلاف إنّ تمسّك الشعب البحرانيّ بحقّهِ الثابت في تقرير المصير، يأتي منسجماً مع أصول الديمقراطيّة ومقرّرات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية، مؤكداً أنّ حق تقرير المصير يعكس إرادة الشعوب وحريّة قرارها، ويضمن حقها في اختيار نظامها السياسيّ الذي ينسجم مع فكرها و ثقافتها، داعياً للسير قدماً لأجلِ انتزاع حق الشعب في تقرير مصيره.